قائد الثورة: تلاوة القران الكريم في غزة وفلسطين يمنحهم الصمود

قائد الثورة: تلاوة القران الكريم في غزة وفلسطين يمنحهم الصمود

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران أن التلاوة القران الكريم في غزة وفلسطين وحفظه يمنح الفلسطينيين الصمود حيث في غزة وفلسطين مدنيون لا يملكون سلاحا يعمل العدو على قتلهم جوعا، مشددا على أنالمقاومة لدى حماس وفي غزة جعلت العدو يعجز عن النيل منهم.

وأقيمت جلسة لتلاوة القرآن الكريم، في أول أيام شهر رمضان المبارك بحضور قائد الثورة الاسلامية آية الله السيدعلي خامنئي.

وحضر قائد الثورة الإسلامية اليوم الثلاثاء، جلسة تلاوة للقرآن الكريم بحضور عدد من القراء والحفظة والأساتذة المتميزين والناشطين في حسينية الإمام الخميني (رض).

وتقام هذه المراسم كل عام في أول يوم من شهر رمضان بحضور قائد الثورة الإسلامية.

أهم ما جاء في خطاب قائد الثورة الإسلامية في جلسة تلاوة القران الكريم في أول يوم من شهر رمضان المبارك:

- لا يمر يوم إلا ويوفقني الله تعالى لنعمة متابعة تلاوة القران الكريم

- عدد القراء الذين يتلون القران بشكل صحيح في إيران لا يدانيه بلد في العالم

- ما تتلونه هو هذا الكتاب العظيم القران وهو أحد الثقلين والثقل الأكبر

- ما تتلونه من قران إنما تحملون رسالة العرش الإلهي إلينا

- القران ثمين وقيمه وقراءته ثمينة وقيمة

- الله تعالى يأمر رسوله أن يتلو ما يتيسر من القران

- القران يجب أن يتلى بما يتيسر منه ولو صفحة واحدة

- الذين يتلون القران للناس يقومون بعمل كبير جدا

- بتلاوة القران تظهر معارفه من خلال التدبر

- القران الكريم نزل لكي نتدبره كما أمرنا الله

- تلاوات القران الكريم اليوم كانت جيدة جدا وظهر فيها تفنن القارئ بالتلاوة

- فن التلاوة وكل ما يتعلق به من جماليات هي آليات لانتقال المعنى

- القراء الكبار للقران المعروفون في العالم يعرفون كم ينبغي أن يكرر الآية في التلاوة

- القران بحد ذاته إبداع إلهي

- القران الكريم يقدم تصويره للأبعاد التي ينبغي أن ينقلها القارئ إلى المستمع

- يجب أن يكون القراء مصداقا لقوله تعالى الذين يبلغون رسالات الله

- قراءة القران بخشوع من قبل القارئ يجعل المستمع يخشع هو الآخر

- تلاوة القران ليست غناء ولها قواعدها ولا ينبغي الخروج عن قواعدها

- لا ينبغي الخروج عن الإطار الصحيح لتلاوة القران

- نمو تلاوة القران في البلاد هذه الأيام يفوق الوصف

- يجب تكثير حلق تلاوة القران في المساجد والمنازل أيضا

- الاستعانة بكتب التفسير يساعد على صحة التدبر

- القران يتلى أولا، ثم ينبغي فهم المعنى، ومن بعد يتم التدبر

- تلاوة القران الكريم في غزة وفلسطين وحفظه يمنحهم الصمود

- في غزة وفلسطين مدنيون لا يملكون سلاحا يعمل العدو على قتلهم جوعا

- تعسا للحضارة التي يدعونها وهم يقتلون الأطفال الرضع!

- المقاومة لدى حماس وفي غزة جعلت العدو يعجز عن النيل منهم

- المقاومون ومجاهدو المقاومة أرسلوا رسالة لنا أن لا تقلقوا علينا فإننا لا زلنا نمتلك أكثر من 90% من الطاقات

- العالم الإسلامي من واجبه الديني أن يقوم بالمساعدة للشعب الفلسطيني بكل ما يستطيع

- المقاومة لا زالت صامدة باقتدار ومرغت أنف الصهاينة بالتراب

- إن القرآن الكريم سيجسد ذروة الإستقامة في غزة للعالم

- هناك دول في العالم الإسلامي تقدم دعم لاعداء الشعب الفلسطيني المظلوم، إن شاء الله سترتد هذه الخيانة عليهم

الفيديوهات

عبد اللهيان: لا نسعى لاستهداف المدنيين وأهدافنا كانت محددة وعسكرية فقط

قال وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان إن ردنا المحدود في سياق دفاعنا المشروع لمعاقبة الكيان الصهيوني، يدل على أننا لم نحدد أي أهداف غير عسكرية، وأن القوات المسلحة الإيرانية لم تستهدف أيّ مركز اقتصادي أو اجتماعي في هذا الرد.

إعلام العدو: فشل استراتيجي في التصدي للهجوم الإيراني.. و"إسرائيل" تعرضت لإهانة علنية

تحدّث معهد دراسات الأمن القومي "الإسرائيلي" عن الفشل الاستراتيجي لـ "إسرائيل" والولايات المتحدة، أمس بعد الهجوم الإيراني، على كيان الاحتلال بعشرات المسيرات والصواريخ.

ابراهيم رئيسي: إذا قام الكيان الصهيوني بأي مغامرة جديدة سيتلقى رداً حاسماً وأكثر وطأة

قال رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية ابراهيم رئيسي أنّه في حال قام الكيان الصهيوني بأي مغامرة جديدة سوف يتلقون رداً حاسماً وأكثر وطأة.

رئيس الأركان العامة الإيرانية: العملية ضد إسرائيل انتهت وأي عدوان آخر سيكون الرد أكبر بكثير

قال رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري إنه ليس لدينا أي نية لمواصلة العملية ضد إسرائيل، فالعملية انتهت من وجهة نظرنا، مؤکدا أن العملية التي قامت بها إيران كانت بمثابة عقاب، ورد إيران على أي عمل سيكون أكبر بكثير.

اللواء سلامي: العملية العسكرية ضد الكيان الصهيوني تمت بنجاح أكبر مما كان متوقع

أكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي أن العملية العسكرية الإيرانية ضد الكيان الصهيوني تمت بنجاح أكبر مما كان متوقعاً.

بعد إغلاق مجالاتها الجوية.. عدة دول عربية تعيد فتح مجالها الجوي أمام حركة الطيران

أعادت العديد من الدول العربية بما فيها الأردن والعراق ولبنان فتح مجالها الجوي أمام حركة الطيران بعد إغلاقه مدة قبيل الضربة الإيرانية الإنتقامية للكيان الإسرائيلي ردا على قصف قنصليتها في العاصمة السورية دمشق أوائل شهر إبريل/نيسان الجاري.

قاليباف: الصفعة التي وجهها الشعب الإيراني للعدو كانت قوية وعبرة

علق رئيس مجلس الشورى الإسلامي محمد باقر قاليباف على العمليات الصاروخية والمسيرة التي قام بها حرس الثورة الاسلامية ضد أهداف صهيونية.

الخارجية الإيرانية تصدر بياناً بشأن الرد على الكيان الصهيوني

أصدرت وزارة خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية بيانا بشأن الرد على العمل العدواني الذي قام به الكيان الصهيوني ضد سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دمشق.

المزيد

جميع الحقوق محفوظة لقناة العالم سورية 2019