مهرجان الأغنية السورية التراثية الأول يتغنى بتراث الجزيرة السورية

الأربعاء 17 أغسطس 2022 - 13:52 بتوقيت دمشق
مهرجان الأغنية السورية التراثية الأول يتغنى بتراث الجزيرة السورية

يواصل مهرجان الاغنية السورية التراثية الأول بقيادة المايسترو نزيه أسعد لليوم الثاني سلسلة أمسياته بهدف إحياء الأغنية التراثية السورية وحمايتها من التشوه وذلك في قصر العظم بدمشق.

وخصص اليوم الثاني للاحتفاء بتراث محافظات حمص وحلب بالإضافة لأغان من تراث الجزيرة السورية.

وقدمت فرقة التراث السوري للموسيقا بقيادة المايسترو أسعد من التراث الحمصي أغنيتي “ما لقيت بين الملاح” و”يا تمرة مالك نوى” وجاءت بصوت المغني سليمان حرفوش واللتين تعودان لأكثر من ثلاثمئة عام حيث تم إعادة توزيعهما وإضافة بعض الجمل واللازمة دون التأثير على جمالية الأغنية بهدف الوصول إلى بناء فني درامي جديد والحفاظ على أصالتها وعراقتها.

ومن التراث الحلبي أدت المغنية روز بلحة عدداً من الأغاني والقدود الحلبية وهي “يا مال الشام” و “على العقيق اجتمعنا” و”بقلبي حسرة” مشيرة إلى أنها انتقت الأغاني بالتشارك مع المايسترو أسعد مؤكدة أن إحياء التراث الغنائي السوري أصبح ضرورياً باعتباره جزءاً من الهوية السورية وكذلك تلبية للجمهور الذواق لهذا اللون من الفنون.

وقدم الفنان آلان مراد عدداً من الأغاني التراثية الكردية والتي تعود للفنان المغترب جوان حاجو وتجمع مابين اللحن الكردي والجاز مثل أغنية “جافيتا” و”ديلبا” وتعني باللغة الكردية اسم دلع للحبيبة وفقاً لما أوضحه مراد حيث تميزت تلك الأغاني بروح وإحساس خاص تتشابه نوعاً ما بالموسيقا التراثية الأرمنية والسريانية.

أما الختام فكان مع الأغاني التراثية الفراتية بصوت الفنان أسكندر عبيد من دير الزور حيث قدم أربع أغنيات “الماني وبوردين والمولية الديرية والسويحلية”.

 

جميع الحقوق محفوظة لقناة العالم سورية 2019